الرئيسية / اخبار سياسية / في سابقة ..الرئيس يختار الشخصية الاقدر ثم يسعى لكي لا ينال ثقة البرلمان

في سابقة ..الرئيس يختار الشخصية الاقدر ثم يسعى لكي لا ينال ثقة البرلمان

اليوم الاثنين 31 أوت 2020 تم لقاء جمع رئيس الجمهورية قيس سعيد بممثلي الاحزاب والكتل البرلمانية و تطرق للازمة السياسية وكيفية الوصول الى حلول تجتمع حولها جل القوى السياسية والفرقاء السياسيين لكن فشل الاجتماع لان الأفكار التي اقترحها الرئيس جوبهت بالرفض و اوحت للجميع باللخبطة فهو يقترح امكانية سقوط حكومة هشام المشيشي و مواصلة الحكومة الحالية باتفاق الأحزاب المشكلة لها مع تعيين رئيس حكومة اَخر خلفا لرئيسها الحالي الياس الفخفاخ”.الاحزاب جلها قرر منح الثقة للمشيشي هذا يعني أننا نتجه لوضعية شبيهة بوضعية الباجي-الشاهد، ولكن بحدة أكبر وتوتر أعلى بين مؤسسات الدولة.

عن Tunisianet

شاهد أيضاً

بعد طلاق “النهضة” و”النداء”.. هل يتكرر سيناريو “النهضة” و”قلب تونس”

اعتبارا لنتائج الدراسة التي أجرتها حركة النهضة داخل هياكلها والتي افرزت نتائج “مقلقة” لها . …