الرئيسية / اخبار سياسية / ما هكذا تبنى الاوطان..

ما هكذا تبنى الاوطان..

من المفروض سيتم اليوم الجمعة الامضاء على وثيقة الاستقرار والتضامن الحكومي بحضور أعضاء الحكومة ورؤساء أحزاب وكتل ونواب الإئتلاف الحكومي وذلك باشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، وذلك بداية من منتصف النهار، ببيت الحكمة بقرطاج.
وتنص وثيقة التضامن الحكومي بالخصوص ، على نبذ مطلق لكافة أشكال الخطاب السياسي الهادر لكرامة الناس وحرماتهم والابتعاد عن معجم التخوين والاقصاء والاستئصال، والالتزام بمبادئ الشفافيّة والنزاهة في تسيير المرفق العام ومحاربة كافة أشكال الفساد، والانخراط الكامل في مقاومة كل ما يعيق تقدم البلاد من مظاهر الإرهاب والجريمة وكافة أشكال هدر ثروات البلاد ومقدراتها.كما تلتزم مكونات الإتلاف الحاكم وفق نفس الوثيقة، بالتضامن الصادق في ما بينها واعتماد الحوار والتشاركيّة في إدارة الحياة السياسيّة، ودعم استقرار مؤسسات الدولة السياديّة وتضامنها وتجنب كافة اشكال النزاعات والخلافات التي تشل أجهزتها وتعطل مصالح الوطن والمواطنين، بالإضافة إلى التسليم بعلويّة القانون وأحكام القضاء وتحييد المرفق العام، والنأي بالإدارة عن الولاءات والمحسوبيّة.
في المقابل ما حصل ليلة الثلاثاء 3 جوان 2020 هو تماما مخالف.. يحتم المراجعة و قد تقرر حركة النهضة عدم الحضورللتوقيع على الوثيقة بسبب تحفظها على بعض ما جاء فيها ورغبتها في مزيد الحوار نحو مزيد التطوير وتوسيع الإئتلاف الحكومي.

عن Tunisianet

شاهد أيضاً

بعد طلاق “النهضة” و”النداء”.. هل يتكرر سيناريو “النهضة” و”قلب تونس”

اعتبارا لنتائج الدراسة التي أجرتها حركة النهضة داخل هياكلها والتي افرزت نتائج “مقلقة” لها . …