اخبار اجتماعيةاخبار صحية

كورونا..هلع و خوف في الكرم و العوينة

توفي مصاب بفيروس كورونا في سكرة فدب الخوف والهلع في صفوف متساكني الجهة  إضافة إلى عدد من متساكني العوينة والكرم بإعتبار أنّ ابنة الفقيد تعمل في مخبزة بجهة العوينة وهي المخبزة التي يملك صاحبها فرعا آخر بجهة الكرم.

وأفاد صاحب المخبزة في تصريح لموزاييك في برنامج صباح الناس الخميس 2 أفريل 2020 أنّ العاملة بقيت مباشرة لعملها إلى حدود يوم 29 مارس الجاري أي قبل وفاة والدها بيومين.

ونفى صاحب المخبزة علمه بإصابة والد العاملة بفيروس كورونا من قبل وأنّه لم يعلم بذلك سوى بعد الوفاة.

وأشار إلى دخوله وجميع العاملين في فرعي المخبزة بالكرم والعوينة إلى الحجر الصحي بمجرّد علمهم بصدور نتائج التحليل، منتقدا في الآن ذاته عدم إخضاع إبنة المتوفي للتحليل من أجل الكشف عن اصابتها بالفيروس من عدمه خاصة في ظلّ تخوّف عمال المخبزة من امكانية الإصابة بالعدوى عن طريق زميلتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: