الرئيسية / اخبار اجتماعية / قبلي: بيع صابة هنشير ”ستيل” في جمنة بـمليون و700 ألف دينار

قبلي: بيع صابة هنشير ”ستيل” في جمنة بـمليون و700 ألف دينار

بيعت، اليوم الأحد 23 سبتمبر 2018، صابة تمور هنشير “ستيل” في منطقة جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية على رؤوس نخيلها في بتة مفتوحة أقيمت بالضيعة وحضرها عدد من التجار وجمع كبير من متساكني المنطقة بمبلغ جملي قدّر بمليون و700 ألف دينار، حسب ما أوضحه أمين مال جمعية حماية واحات جمنة ، على حمزة.
وقد تم تأجيل هذه البتة، يوم الاحد الماضي، بعد بلوغ سعر الصابة مليون و606 الف دينار والذي ارتأت الجمعية المسيّرة لهذه الضيعة (جمعية حماية واحات جمنة) أنّ المبلغ هو مبلغ غير مجز للتفويت في الصابة وقد تم اعتماد هذا المبلغ كسعر افتتاحي في بتة هذا اليوم.
وأوضح ذات المصدر أن المبلغ الذي بيعت به صابة هذا الموسم سوف يوجه للعناية بالضيعة وتطويرها خاصة وان الجمعية قد تمكنت من حماية هذا الهنشير منذ الثورة وساهمت في خدمته والارتقاء بمداخيله التي باتت تستغل أيضا في إنجاز عدد من المشاريع التي تدعم البنية التحتية بمنطقة جمنة، على غرار إحداث سوق مغطّاة وترميم المدارس واقتناء سيارة اسعاف علاوة على تخصيص جانب من المداخيل لدعم الجمعيات الثقافية والاحاطة ببعض الحالات الاجتماعية.
وأوضح ان ملف هنشير ستيل ما يزال مفتوحا ولم يتم التوصل الى تسوية نهائية لاستغلال هذه الضيعة من قبل الجمعية علما وانه قد تم منذ السنة الماضية تدارس المقترح الذي تقدمت به وزارة الفلاحة حول احداث وحدة تعاضدية للانتاج الفلاحي الا انه لم يتم الى الان التوصل الى اتفاق نهائي مع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.
يشار إلى أن صابة سعر بيع صابة هذا الموسم سجل ارتفاعا بـ 159 الف دينار، مقارنة بسعر بيع صابة الموسم الفارط الذي بلغ مليون و541 ألف دينار وذكر أن وزارة املاك الدولة قامت خلال موسم سنة 2016 بإصدار بطاقة الزام على الحساب البنكي للجمعية اثر بيعها لصابة تمور ذلك الموسم يمنعها من استغلال الرصيد الموجود بهذا الحساب الى حين تسوية وضعية استغلالها للضيعة التي تشغل أكثر من 130 عاملا على مدار السنة وعدد هام من العملة العرضيين خلال موسمي تلقيح العراجين وحمايتها من العوامل الطبيعية او ما يعرف بموسم التغليف.

Facebook Comments

عن tunisianet

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موظفو ولاية قابس يطالبون بإعفاء الكاتب العام

نفٌذ عدد من موظٌفي ولاية قابس أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء وقفتيْن احتجاجيٌتيْن ...