الرئيسية / اخبار سياسية / التطبيع..رسالة تونس الذكية

التطبيع..رسالة تونس الذكية

الرئيس أراد اليوم باستقباله سفير دولة فلسطين تمرير موقفه من قصة قطار التطبيع الذي انطلق بقوة خلال هذه الفترة….قيس سعيد كان واضحا في رفضه مهاجمة دولة الإمارات بل وفي تأكيده على احترام خصوصية قرارها وعدم التدخل في شؤون سياساتها السيادية في مقابل دعم تونس الكامل لثوابت الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وهذا في تقديري موقف متوازن وسليم يبعد موقف الدولة التونسية عن مهاترات الشعارات الغوغائية والتهور الصبياني في ظرف دقيق تعيش فيه تونس اكثر الفترات صعوبة اقتصاديا وماليا و تنخرط فيه المحاور الإقليمية في صراعات محمومة يتم فيها اقحام القضية الفلسطينية كأداة لتصفية الحسابات اولا واخيرا دون مبدئية او التزام…. من المفارقات دفاع البعض عن أردوغان الملتزم بالتطبيع مع إسرائيل منذ سنوات مقابل مهاجمة الإمارات المقتحمة لزمن التطبيع حديثا…..
بغض النظر عن موقف اليوم…. قطار التطبيع انطلق بقوة ولن يتوقف في حدود الإمارات…. سيشملنا الاستجواب والمساءلة عن استعدادنا لذلك… سيقع مقايضتنا بالمساعدة الاقتصادية والدعم المالي الأوربي والأمريكي… لنستعد لهذه اللحظة بكل هدوء وحكمة….. لا منقذ ولا نجاة الا بالموقف الوطني الموحد بعيدا عن غوغائية الانقسام السياسي الداخلي… وحدة الموقف الوطني الداخلي هي صمام الأمان ضد الابتزاز القادم…. أما ان ندخل مثل هذه المرحلة بوضع شبيه بالحالي… برلمان واحزاب تتصيد للرئيس ورئيس يتصيد للبرلمان وللأحزاب…..دولة غائبة… نخب منسحبة وشعب لامبالي…. سنكون مضطرين حينها لاستقبال السفارة في العمارة!!!!

برهان بسيس

عن Tunisianet

شاهد أيضاً

بعد طلاق “النهضة” و”النداء”.. هل يتكرر سيناريو “النهضة” و”قلب تونس”

اعتبارا لنتائج الدراسة التي أجرتها حركة النهضة داخل هياكلها والتي افرزت نتائج “مقلقة” لها . …