الرئيسية / اخبار سياسية / بيان الدورة الـ 42 لمجلس شورى حركة النهضة

بيان الدورة الـ 42 لمجلس شورى حركة النهضة

انعقد يومي السبت والاحد 8-9 أوت 2020 الموافق لـ 18-19 ذو الحجة 1441 مجلس شورى حركة النهضة في دورته العادية الثانية والأربعين، وبعد استعراض المستجدات السياسيّة والاقتصادية والاجتماعيّة الوطنيّة والاقليميّة وخاصّة الكارثة المؤلمة التي تعرض لها الشعب اللبناني الشقيق، وبعد الاستماع الى تقرير من المكتب التنفيذي حول المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة والجلسة التشاورية الأولى مع رئيس الحكومة المكلّف السيد هشام المشيشي، وبعد التداول والحوار فانّ مجلس الشورى:

1. يؤكد أن المرحلة الصعبة التي تمرّ بها البلاد اقتصاديا وماليّا واجتماعيّا، يحتّم تشكيل حكومة وحدة وطنيّة سياسيّة، تأخذ بعين الاعتبار الأوزان البرلمانيّة وتحوز على أوسع دعم سياسي ممكن، تعكف على انجاز برنامج انقاذ اقتصادي واجتماعي يحدّ من التداعيات الخطيرة لأزمة الكورونا ولتراجع المقدرة الشرائية للمواطنين وللانخرام الكبير في الموازنات المالية للدولة.

2. يؤكد ايمانه بأنّ نجاح عمليّة الانتقال الديمقراطي، تحتاج الى الأحزاب والى تقدير دورها الوطني، كما تحتاج الى الأخذ بعين الإعتبار لنتائج العملية الانتخابية التي تعكس الارادة الشعبيّة، وهو ما يبرّر أهمية الحكومة السياسيّة في ادارة هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ بلادنا.

3. يقرّر تكليف المكتب التنفيذي بمتابعة المشاورات والقيام بالمبادرات الضرورية من أجل نجاح التشكيل الحكومي وحيازته على ثقة البرلمان.

4. يثمّن موقف الأغلبية البرلمانيّة التي جددت الثقة في رئيس مجلس نواب الشعب الأستاذ راشد الغنوشي بإسقاط لائحة سحب الثقة منه، ونأمل في أن يبقى المجلس فضاء لإدارة الاختلاف والتنوع بالآليات الديمقراطيّة.

5. يهنئ التونسيات والتونسيين بمناسبة احياء عيد المرأة الذي يوافق الذكرى 63 لصدور مجلة الاحوال الشخصيّة، وهي مناسبة تجدد فيها الحركة التزامها النضال من أجل تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيّا وتيسير الاستفادة من قانوني الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والتمويل التشاركي الذين صادق عليهما مؤخرا مجلس نواب الشعب. كما يجدّد ادانته لكل أشكال العنف المادي والمعنوي الذي تتعرض له شريحة واسعة منهنّ في مختلف الأوساط والقطاعات.

6. يعبر عن تضامن الحركة الكامل مع الشعب اللبناني الشقيق في مواجهة كارثة مرفأ بيروت، وعزاءها لعائلات الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين، وتحيّ الهبّة الوطنية للوقوف مع الشعب اللبناني في مصابه، والذي عكسته مؤسسات الدولة الرسميّة وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية التي سارعت باتخاذ الاجراءات المناسبة.

رئيس مجلس الشورى

عبد الكريم الهاروني

عن Tunisianet

شاهد أيضاً

بعد طلاق “النهضة” و”النداء”.. هل يتكرر سيناريو “النهضة” و”قلب تونس”

اعتبارا لنتائج الدراسة التي أجرتها حركة النهضة داخل هياكلها والتي افرزت نتائج “مقلقة” لها . …