الرئيسية / اخبار اجتماعية / النهضة..بيان المكتب التنفيذي

النهضة..بيان المكتب التنفيذي

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة 

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الجمعة 22 ماي 2020، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد تدارس المكتب الوضع السياسي العام بالبلاد والجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا والإجراءات الحكومية المتخذة للحد من تداعياته الخطيرة على الساحتين الاقتصادية والاجتماعية.
‏‎كما استعرض المكتب ملامح الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي التي ستعرضها الحكومة قريبا، إلى جانب عدد من القضايا المتعلقة بدور الحزب في العمل البرلماني خلال الفترة القادمة وقضايا تهم الشأن الداخلي للحزب وأنشطته.
‏‎وبعد التداول تعبر حركة النهضة عن:

‏‎- تهنئتها لكل التونسيات والتونسيين والأمة العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، داعية الله ان يكون مناسبة لمزيد إعلاء قيم الإسلام السمحاء في التضامن الاجتماعي والتازر ، وتدعو الحركة كل التونسيين خلال هذه المناسبة السعيدة إلى التقيد الصارم بقواعد الحجر الصحي الموجه وبكافة الإجراءات والتدابير الصحية لمحاصرة وباء كورونا.

-إدانتها الشديدة لحملات التشويه والتحريض المغرضة التي تستهدف حركة النهضة وقياداتها وفي مقدمتهم رئيسها ورئيس مجلس نواب الشعب الاستاذ راشد الغنوشي، وذلك عبر نشر الاشاعات والاكاذيب ومحاولة التشويش على القضايا الاساسية في البلاد، والتي تهدف لارباك المسار الديمقراطي التونسي وتعطيل استكمال بناء مؤسساته واهمها المحكمة الدستورية.

‏‎- تحيتها الى كل الأطراف السياسية والشخصيات من مختلف المشارب الفكرية على إدانتها الصريحة والحازمة لكل استهداف خارجي أو داخلي للتجربة الديمقراطية ببلادنا.

‏‎- تثمينها المجهود الحكومي في محاصرة وباء الكورونا، وتوجهها لوضع خطة شاملة للإنعاش الاقتصادي للحد من التداعيات الخطيرة الناتجة عن مرحلتي الحظر الشامل والجزئي الذي عرفته البلاد منذ منتصف شهر مارس الماضي، وتدعو في هذا الصدد الى تعزيز الوحدة الوطنية وتشريك كل الأطراف السياسية والاجتماعية والاقتصادية لمجابهة هذه التداعيات بما يخفف من معاناة المواطنين ويرفع من مقدرتهم الشرائية ويحافظ على مواطن الشغل دون غلق للمؤسسات والشركات.

‏‎-انشغالها الشديد بتواتر وقائع الحرق والعمليات الإجرامية والتي كانت آخرها حرق قاطرة مقتناة حديثا لفائدة شركة فسفاط قفصة بالحوض المنجمي.
‏‎وتدعو الجهات المعنية إلى اتخاذ كل التدابير الوقائية لإفشال هذه الجرائم الخطيرة والكشف عن مرتكبيها وانارة الرأي العام الوطني حولها.

‏‎- تهنئ الشعب الليبي الشقيق وحكومته الشرعية المعترف بها دوليا، بالنجاح في السيطرة على أجزاء شاسعة من التراب الوطني الليبي وإحلال الأمن والطمأنينة بها. وتأمل حركة النهضة ان تتداعى مختلف أطراف النزاع إلى طاولة الحوار والتشبث بالخيار السلمي والتفاوض لحقن الدماء وتحقيق المصالحة الشاملة وقطع الطريق أمام كل التدخلات والاطماع الأجنبية.

رئيس حركة النهضة
الأستاذ راشد الغنوشي

عن Tunisianet

شاهد أيضاً

بعد طلاق “النهضة” و”النداء”.. هل يتكرر سيناريو “النهضة” و”قلب تونس”

اعتبارا لنتائج الدراسة التي أجرتها حركة النهضة داخل هياكلها والتي افرزت نتائج “مقلقة” لها . …