الرئيسية / اخبار اجتماعية / مطار جربة جرجيس الدولي فجر اليوم : وصول طائرة تركية لنقل مساعدات طبية إلى ليبيا وتونس بالتساوي.

مطار جربة جرجيس الدولي فجر اليوم : وصول طائرة تركية لنقل مساعدات طبية إلى ليبيا وتونس بالتساوي.

حلّت، فجر اليوم الجمعة، بمطار جربة جرجيس الدولي، طائرة تركية محمّلة بـ3 أطنان من المساعدات الطبيّة لكل من تونس وليبيا، متمثلة في وسائل وقاية من فيروس “كورونا” المستجدّ.
وفي هذا الصدد، أوضح مستشار وزير الصحة المكلف بالملف الاجتماعي، حسين العزي، في تصريح لـ(وات)، أن الصيدلية المركزية ستستلم حصّة تونس لتوزيعها لاحقا على الهياكل الصحية المعنيّة، فيما سيقع حفظ المساعدات المخصصة لليبيا في مخازن المطار، في انتظار اتمام اجراءات تسليمها.
وأضاف ذات المصدر، الذي قدم ضمن من وزارة الصحة لمواكبة عملية وصول هذه المساعدات، أن السلطات التونسية ستتولى تسليم حصة ليبيا الى الأطراف المعنية عبر معبر راس جدير الحدودي.
وذكر، بأن هذه المساعدات، تضم وسائل وقاية من فيروس “كورونا”، منها 250 ألف كمامة جراحية و100 وحدة من واقيات الوجه و200 واقي العيون و100 كمامة فئة “آن-95″، و500 بدلة واقية و500 لتر محلول كحولي معقم، مشيرا الى أن هذه المواد هي ذاتها الموجهة الى ليبيا وذلك بعدد 200 ألف كمامة جراحية، و70 واقي الوجه و300 واقي العيون و120 كمامة “ان-95” و600 بدلة واقية و400 لتر محلول معقم.
من جانبه، قال سفير تركيا بتونس، في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة، والذي واكب بدوره وصول هذه المساعدات، أن هذه الهبة تتنزل في إطار التضامن بين البلدين من أجل مكافحة فيروس “كورونا” المستجد، ودعم جهود تونس في التصدي لهذه الجائحة.
وأوضح ذات المصدر، أن السلطات التونسية سمحت بتلقي الحصة التونسية والليبية معا، نظرا لقرب مطار جربة جرجيس الدولي من التراب الليبي، على ان تتولى السلطات التونسية مهمة تسليمها الى الجانب الليبي بعد استكمال الاجراءات اللازمة

مع العلم ان  رئاسة الجمهورية سمحت بنزول طائرة تركية محملة بمساعدات طبية بمطار جربة جرجيس الدولي شرط أن يتم تسليم ما بها من مساعدات موجهة إلى الأشقاء في ليبيا إلى السلطات التونسية (أمن و ديوانة) وشرط أن تتولى السلطات التونسية وحدها دون غيرها إيصالها إلى معبر رأس جدير ليتسلمها الجانب الليبي.

عن Tunisianet

شاهد أيضاً

اتفاقيات عديدة مع قطر ..التفاصيل

 أثمرت الزيارة التي اداها الرئيس قيس سعيد الى قطر على عدة اتفاقيات مهمة للبلدين، ففي …