اخبار اجتماعيةاخبار سياسية

معتمد الكاف المقال: اجتهدت لتعبئة الموارد المادية فجاءت اقالتي بفايسبوك

عاد أيمن بوهلال المعتمد الاول السابق بالكاف اليوم السبت 4 أفريل 2020 الى اقالته التي تم الاعلان عنها يوم امس من قبل وزارة الداخلية مستنكرا اتهامه من طرف صفحات مشبوهة بأن احتكاره بعض المواد الاساسية كان وراء اعفائه من منصبه.

واعتبر بوهلال في تدوينة نشره في هذا الصدد اليوم بصفحته على موقع “فايسبوك”: ان ما يتناقل جاء لتبرير القرار المركزي .

وكتب في تدوينته:”عملت لسنوات تحت راية الوطن في مختلف المسؤوليات من مناضل قاعدي الى مسؤول محلي معتمد قرطاج ورئيس النيابة الخصوصية ولمسؤول جهوي في ولاية الكاف في خطة معتمد أول وكاتب عام بالنيابة لاشهر وكان تغليب المصلحة الوطنية وايجاد الحلول الممكنة لتحقيق التنمية والسلم الاجتماعية هي البوصلة طيلة كل المراحل …وخاصة خلال هذه الفترة الحرجة التي تمر بها سائر شعوب العالم ولا سيما بلادنا من خلال تفشي وباء فيروس كورونا وما ترتب عنه من تبعات صحية واقتصادية واجتماعية ونفسية خاصة على الفئات الهشة والضعيفة والتي تمثل نسبة كبيرة لأهالينا في ولاية الكاف حيث كان مناطا بعهدتنا كسلطة جهوية: تجهيز الوحدات الصحية ، توفير معدات للوقاية للاطار الطبي وشبه الطبي والامنيين والعسكريين واشغال التعقيم والمد التضامني والسهر على حسن سير القطاعات الحيوية وفرض الحظر الصحي والحظر الاجباري للمرضى المحتملين وتوفير الفضاءات والظروف الملائمة لعيشهم حيث انهم تونسيون وهم منا ونحن منهم ، وعمليات الدفن التي واجهنا فيها العديد من المشاكل والتعقيدات هذا بالاضافة للتصدي لمخاطر الجريمة المنظمة والارهاب الذي يتربص بنا ويريد ان ينال من مناعة وطننا وقت الجائحة علاوة على متابعتنا تزويد السوق والارياف والعطارة بالخضر والمواد الاساسية والضرب على ايادي المحتكرين والمتلاعبين بالاسعار بالتنسيق التام مع قواتنا الامنية والنيابة العمومية”.

وأضاف بوهلال :”وبالمناسبة اتوجه لهم اطارات واعوان باسمى عبارات الشكر والتقدير على روحهم الوطنية ولكن بقدرة قادر اصبحت بعض الصفحات المشبوهة تتهمنا باحتكار بعض المواد الاساسية. كل هذا لتبرير قرار مركزي جاء نتيجة اجتهادنا ومسابقتنا الوقت في محاولة منا لتعبئة كل الموارد البشرية والمادية اللازمة للحد من الازمة ومن اجل الانتصار لطبقاتنا الشعبية حيث كانت قلة الموارد وشحهها يتطلبان منا استنفار كل الاطراف والمؤسسات والجمعيات والمنظمات التي عبرت عن رغبتها في المساعدة وفق خطة مدروسة من قبل السلطة الجهوية…قرار جاء عبر الفايسبوك لينهي مهامي تقبلناه بكل ثقة في النفس مع تمنياتي لزملائي بالتوفيق والنجاح السادة المعتمدين و السادة العمد في كامل تراب الجمهورية…انا ممتن للكاف بجبالها باريافها ومدنها وكل مواطنيها بكل فئاتهم فقد عملت معهم ولمست طيبتهم ووطنيتهم…تعيش تونس “.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: