الباتيندة مقابل..اقصاء القروي?

 ذهبت بعض الاوساط السياسبة ان قرار الحكومة الذي صدر في ساعة متاخرة  وتم بمقتضاه منح« الباتيندة» والشرعية لحافظ قائد السبسي فيما يتعلق برئاسة نداء تونس ورفض مطلب طوبال “شق الحمامات” جاء بعد تحالف ثنائي ومشاورات ووساطات في الكواليس بين يوسف الشاهد والباجي قائد السبسي والمقابل هو تعديل القانون الانتخابي واقصاء نبيل القروي من السباق الخاص بالرئاسية وفق توصيفه وهي معلومة لم تؤكدها بعد مصادر رسمية من الجانبين.اذا صح هذا فان الوضع السياسي التونسي سيشهد تطورات و مفاجئات كبيرة ربما يكون من اهمها تأجيل موعد الانتخابات

Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail