حاولَ إنقاذ طفل من الغرق، فمات معهُ

تبيّن أنّ الحادثة أسفرت عن مصرع طفلٍ في الحادية عشرة من عمرهِ يقطن بأحد أحياء منطقة برج السدرية، وشخصٍ آخر ينحدر من جهة زغوان، طبقاً لما صرّح به مسؤولٌ أمني لموقع الجمهورية.

حسب المعطيات الأوليّة، أنّ طفلاً في الحادية عشرة من عمرهِ يقطن بأحد أحياء منطقة برج السدرية

ابتلعتهُ الأمواج العاتية عندما كان يمارس السباحة يذكر أنّ يومها كانت الراية الحمراء مرفوعة لتجنب السباحة

المحزن ان في  لحظاتٍ عَصيبة كان يصارع فيها طفل الامواج العاتية، حاولَ شخص كان على مقربة من الشاطئ

إنقاذه ، لاكن لم يفلح و لقى حتفهُ معهُ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى