الرئيسية / اخبار سياسية / فجأة الوطني الحر حليفا للشّاهد

فجأة الوطني الحر حليفا للشّاهد

تأكد رسميا انخراط نواب حزب سليم الرياحي في كتلة برلمانية قيل إنها ستكون الثالثة عدديا في مجلس نواب الشعب.. كتلة جديدة تشير مصادر منها الى انها تابعة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد والى أنها ستدافع عن خياراته في البرلمان.
وجاء هذا التأكيد على لسان الناطقة الرسمية باسم الاتحاد الوطني الحرّ سميرة الشواشي التي أعلنت عن اندماج كتلة حزبها في كتلة برلمانية جديدة سيتم تشكيلها قريبا وستكون الثالثة عدديا، مبرزة ان الهدف من تشكيلها تركيز بقية المؤسسات الدستورية على غرار المحكمة الدستورية وانتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وأشارت الشواشي في تصريح نقلته عنها اليوم السبت 25 أوت 2018 وكالة تونس إفريقيا للأنباء الى أن المكتب السياسي لحزبها عقد يوم أمس الجمعة اجتماعا نظر في المشاورات الجارية بين كتلة الحزب التي تضم 12 نائبا مع نواب مستقلين ومستقيلين من أحزاب أخرى الى جانب نواب الكتلة الوطنية (10 نواب) لتكوين “كتلة وسطية جديدة تحد من التشتت البرلماني الذي يضر بالعمل التشريعي”.
وستضم هذه الكتلة وفق قولها أكثر من 35 نائبا وستكون منفتحة على بقية الكتل البرلمانية إما بفتح المجال لانضمام نواب آخرين أو باندماج كتل أخرى فيها أو بالتنسيق في العمل التشريعي والمواقف، مشيرة إلى أن موقفهم مرن إزاء التسمية الجديدة التي ستحملها الكتلة والى أن اجتماعا ثانيا للمكتب السياسي سيعقد غدا للنظر في موضوع الكتلة البرلمانية الجديدة لمزيد توضيح بعض التفاصيل والاتفاق عليها.

Facebook Comments

عن tunisianet

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قائمة نوّاب كتلة الائتلاف الوطني الداعمة للشاهد

أودعت كتلة الائتلاف الوطني ملف تشكيلها، اليوم الإثنين 17 سبتمبر 2018، بمكتب ...