الرئيسية / اخبار سياسية / خفايا لقاء أعضاء الحكومة في نادي الضبّاط

خفايا لقاء أعضاء الحكومة في نادي الضبّاط

احتضن نادي ضباط الجيش الوطني يوم الجمعة 31 أوت المنقضي ثاني اجتماع يعقده رئيس الحكومة يوسف الشاهد مع كامل أعضاء حكومته خارج أسوار قصر الحكومة بالقصبة. واللقاء الذي كان مقررا ان ينطلق تمام التاسعة صباحا شهد تأخرا بأكثر من 3 ساعات بسبب تزامنه مع اصدار قرار بإقالة 5 مسؤولين بوزارة الطاقة منهم الوزير خالد بن قدور وكاتب الدولة هاشم الحميدي.
وعلم “الشارع المغاربي” من مصادر موثوق بها ان اللقاء تواصل الى حدود الساعة السادسة مساء وأنه تخللته مأدبة غداء وقدم خلاله الشاهد جردا للعمل الحكومي في المرحلة القادمة وتطرق الى ملف الاقالات الذي وصفه حسب نفس المصادر بالقرار الصائب والهادئ .
واعلم الشاهد اعضاء حكومته بأن اللقاء سيصبح شهريا وبأنه سيتواصل حتى 2019 مما جعل البعض يستنتج أنه غير معني بالأزمة السياسية المتواصلة منذ اشهر وبدعوات مغادرته القصبة او تقديم الاستقالة في صورة اعتزم الترشح للاستحقاقات الانتخابية القادمة.
يشار الى ان الاجتماع تطرق ايضا الى مشروع قانون الميزانية لسنة 2019 ولآخر الاستعدادات للعودة المدرسية .

Facebook Comments

عن tunisianet

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجلس الجهوي الموسع لحركة نداء تونس بالمنستير يستنكر سياسة التهميش والتنكر لقواعده ومناضليه من قبل قيادة الحزب

أعرب المجلس الجهوي الموسع لحركة نداء تونس بالمنستير، عن استغرابه من الموقف ...