الرئيسية / اخبار اجتماعية / انا يقظ: والي جندوبة يأذن بترميم الفساد في صفقة عموميّة

انا يقظ: والي جندوبة يأذن بترميم الفساد في صفقة عموميّة

قالت منظمة “أنا يظ” في تقرير نشرته اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018، إنّه “في فساد مزدوج، شهدت إحدى الصفقات العمومية بولاية جندوبة بداية سنة 2018، عدة تجاوزات إدارية وقانونية لتبجيل احدى الشركات على حساب باقي المنافسين، فقد عمد بعض مسؤولي الولاية الى تكليف الشركة المغاربية للأثاث بالقيام بأشغال تهيئة قاعة الاجتماعات بهذه المؤسسة العمومية مقابل مبلغ مالي قدّر بـ 128 ألف دينار”.
وكشفت المنظمة أنّه “إثر الانتهاء من ترميم قاعة الاجتماعات في ديسمبر2017 تم فتح استشارة صورية والاتصال بثلاث شركات مختصة في التهيئة (من بينها الشركة المغاربية للأثاث التي تكفلت بتهيئة قاعة الاجتماعات) لمطالبتها بتقديم الأثمان المقترحة للتكفّل بتهيئة هذه القاعة. وبعد قبول العروض الثلاثة الواردة على ولاية جندوبة، حظي عرض الشركة المغاربية للاثاث التي سبق لها أن تكفّلت بالأشغال بالقبول من قبل لجنة تقييم العروض بما إنها كانت ”بالصدفة” صاحبة العرض الأدنى سعرا”.
ووفق “أنا يقظ” فإنّه بالتمعن في تاريخ المراسلات المتبادلة بين ولاية جندوبة والشركات المتنافسة، وتاريخ جلسة فتح العروض يتأكد تعمد بعض مسؤولي الولاية، وبتفويض من السيد الوالي محمد صدقي بوعون، قلب إجراءات هذه الصفقة العمومية رأسا على عقب. إذ يبدو من خلال مجمل الوثائق التي حصلت عليها منظمة أنا يقظ الترتيب الزمني التالي للاستشارة العمومية المتعلقة بتهيئة القاعة الكبرى للاجتماعات بالولاية:
– 09 فيفري 2018: الشركة المغاربية للاثاث -المكلّفة مسبقا بتهيئة قاعة الاجتماعات- ترسل عرضها الصوري بنفس السعر الذي تم الاتفاق عليه قبل الاستشارة أي 128 ألف دينار
– 12 فيفري 2018: شركة BOS Le Progrès ترسل عرضها المقدر بـ145 الف دينار
– 13 فيفري 2018: شركة أثاث المرساوي: ترسل عرضها المقدر بـ135 ألف دينار
– 20 فيفري 2018: ولاية جندوبة تراسل الشركات الثلاثة لدعوتها لتقديم أسعارها لتهيئة قاعة الاجتماعات
– 28 فيفري 2018: لجنة تقييم العروض بالولاية تفتح الظروف وتختار العرض الفائز بالصفقة
تابع تقرير “أنا يقظ” :”فقد أتت مراسلة ولاية جندوبة الى العارضين الثلاث بعد إحدى عشر يوما على أول مراسلة بعثت بها الشركة المغاربية للأثاث لتقديم سعرها المقترح، ما يعد تجاوزا واضحا للقانون المنظم للاستشارات العمومية جراء توجه القائمين على ولاية جندوبة نحو اعتماد المحاباة في التصرف في المالية العمومية.”
في ذات السياق حصلت “أنا يقظ” على معطيات تفيد انتهاء الشركة المغاربية للاثاث التي تم تبجيلها في هذه الصفقة، من أشغال تهيئة قاعة الاجتماعات بالولاية قبل موفى ديسمبر 2017، أي قبل شهر تقريبا من فتح هذه الاستشارة العمومية الصورية التي تم اللجوء اليها لترميم الفساد الذي تم اقترافه.
كما تشير معاينة أجراها احد عدول التنفيذ على صور نشرتها ولاية جندوبة على صفحتها الرسمية بفايسبوك الى تغيّر حالة قاعة الاجتماعات وظهورها بهيئة جديدة خلال اجتماع اشرف عليه الوالي محمد صدقي بوعون في 02 جانفي 2018، وذلك بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة، وفق المنظمة.
يذكر أنه قد سبق لمنظمة أنا يقظ أن نشرت في 12 جويلية المنقضي تحقيقا بعنوان التحيّل والمحاباة طرقا معبدة للصفقات العمومية بجندوبة، كشفت فيه عن انتهاج بعض القائمين على هذه الولاية سبل المحاباة والتستّر على عدد من التجاوزات والخروقات المرتكبة من قبل مقاول تم اختياره لانجاز أشغال تجديد بعض الطرقات بالمدينة، ما يعني ان سوء التصرف في الصفقات العمومية لم يعد مجرد خطأ عابر أو معزول بل هو مدبرا ومحبوكا.

Facebook Comments

عن tunisianet

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منوبة:خطفوها من صديقها وصوروها عارية

تقدمت فتاة بشكاية الى فرقة الابحاث العدلية بمنوبة مفادها تعرضها الى عملية ...