استقالة زبير الشهودي من جميع المناصب القيادية بحركة النهضة

استقالة زبير الشهودي من جميع المناصب القيادية بحركة النهضة

اكّد، اليوم الثلاثاء، القيادي بحركة النهضة زبير الشهودي استقالته من جميع المناصب القيادية بالحركة. وأرجع الشهودي أسباب الاستقالة،  إلى نتائج صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها أين ” وجه الشعب رسالة لحركة النهضة واضحة المعالم والدلالة واختار وسيلة ديمقراطية واضحة للتعبير عن ذلك”، وفق قوله.كما أشار الشهودي إلى أنّه سيواصل صلب حركة النهضة كمنخرط بها فقط.ودعا الشهودي رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى اعتزال السياسة.هذا وتلقت “الصباح نيوز” رسالة من الشهودي تضمنت رسائل للشعب وقيادات النهضة وعائلته، وفي التالي فحواها:

“استجابة للرسالة المضمونة الوصول من شعبنا العظيم أنا زبير الشهودي اعلن انهاء كل مهامي القيادية في حركة النهضة والالتحاق بعامة المنخرطين وكلي اطمئنان على انتصار الارادة الحرة في تونس واتوجه بثلاثة رسائل:الاولى لشعبنا الابي: أعتذر من موقعي عن تقصيري في المساهمة في تحقيق أهداف الثورة في التنمية والرفاه والعدالة الاجتماعية الثانية لاخواني في حركة النهضة الغالبية الخلص منهم دون الاقلية الفاسدة والمفسدة: أعتذر اليهم لانتقادي العلني لرئيس الحركة الاستاذ راشد الغنوشي والذي أطلب منه اعتزال السياسة وان يلزم بيته ومحرابه ويبعد صهره رفيق عبد السلام وكل القيادات الذين دلسوا إرادة كبار الناخبين في اقصاء مباشر لكل المخالفين في الراي من نساء وشباب وقيادات تاريخية.<br />الثالثة لوالدي ووالدتي شفاهما الله واسرتي وعائلتي الموسعة: لقد عانيتم ابتلاء خياري السياسي طيلة 33 سنة نصفهم تقريبا بين سجون بن علي اتعبتكم وارهقتكم وعانيتم معي بعد خروجي من السجن عودتي للنشاط السياسي وكابدتم معي ما بعد الثورة عناء المساهمة في ادارة الشان العام فاطلب منكم الصفح والعفو وفي الختام أشهد الله أنني لم المس مالا عاما ولا تلقيت رشوة ولا ازديتها والله على ما أقول وكيل وقد صرحت بممتلكاتي ودخلي للهيئات الوطنية المختصة واريد ان اشكر في النهاية اصدقائي كلهم وخاصة الاعلامين الذين تعاملت معهم ولم اتلقى منهم أي اذاية وتعاملوا معي بحرفية ومهنية كما احتفظ لنفسي بحقي في المساهمة في الشان العام ونشر تجربتي ورايي لمن يهمه ذلك .

Facebook Comments

شارك برأيك وأضف تعليق

Ads

RSS المنتدى التربوي

2019 ©