الرئيسية / أخبار التكنولوجيا / إختراع طابعة لفاقدي البصر: أبناء الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا يحصدون مرتبة مشرفة في الصين

إختراع طابعة لفاقدي البصر: أبناء الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا يحصدون مرتبة مشرفة في الصين

صنع أبناء الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا (ATAST) الحدثَ على المستوى العالمي من خلال حصولهم على المرتبة الثانية والميدالية الفضية في مجال الهندسة في مسابقة الصين العالمية للإبتكار في العلوم والتكنولوجيا الخاصة بالناشئين في دورتها الـ33، علما أنها الميدالية رقم 207 في رصيد الجمعية.
وفي عمر 16 سنة، شارك كلّ من ياسين ميلاد و شيماء زخامة وأحمد الغربي (الذي لم يتمكن من السفر)، بإنجاز مبتكر يتمثّل في طابعة لذوي الاحتياجات الخصوصية، موجّهة لفاقدي البصر، حيث يمكن للكفيف استعمالها باسعتماد الصوت فقط ومهما كانت اللغة المستعملة إذ يتكفل الجهاز بالترجمة وتحويل التسجيل الصوتي إلي رموز.
جهاز لا تتجاوز تكلفته بضع مئات الدنانير، سيجعل الكفيف يستعمل آخر التقنيات بطريقة سهلة. هذا الإنجاز شدّ إليه المئات من الحاضرين ومن الشركات، وكتبت عنه أشهر الجرائد في الصين، كما حصل الإنجاز أيضا على جائزة خاصة من جامعة في االصين.
يُذكر أن رئيس الجمعية الأستاذ حاتم سليمان حضر في هذه التظاهرة الضخمة والتي تشارك فيها عشرات الدول كضيف شرف بدعوة رسمية من المنظمين وأسندت له جائزة فخرية باسم تونس.

 

Facebook Comments

عن tunisianet

اضف رد